احتفالات 14مارس2008

 

 

                                    تلمسان في 16 مارس 2008

 

 

     

 

 

 

 

             عرض حال حول نشاطات الاحتفالات باليوم  الوطني للمعوقين – 14 مارس –

 

 

 

 

 

 

      سطر الاتحاد الولائي للمعوقين حركيا بالتنسيق مع جمعية الإحسان وترقية المعوقين حركيا لولاية تلمسان برنامجا ثريا ومتنوعا للاحتفال باليوم الوطني للأشخاص المعوقين وذوي العاهات المصادف ليوم 14 مارس من كل سنة بهدف تحسيس الرأي العام بمعاناة هذه الفئة من المجتمع ومحاولة إعطائها الفرصة للتعبير عن تحدياتها في المجتمع والتعريف بابدعاتها ومواهبها التي تؤهلها للاندماج في الوسط الاجتماعي وفرض وجودها بداخله وتبليغ رسالتها للمطالبة بحقوقها الشرعية التي تخول لها العيش بكرامة كبقية المواطنين في دولة الحق والقانون .

 

 

         وهكذا فقد تضمن برنامج الاحتفالات لهذه  السنة تنظيم يوم الأربعاء 12 مارس  محاضرة بجامعة أبي بكر بلقايد لتلمسان حول موضوع / واقع المعاقين في الجزائر بين الأمس واليوم / من تنشيط السيد تورابي محمد الأمين العام لاتحاد المعوقين حركيا لولاية تلمسان الذي حاول من خلالها عرض أمام الطلبة الجامعيين أهم المشاكل التي تعاني منها فئة المعوقين حركيا واهم المكتسبات والبرامج المحققة  لفائدتهم منذ فجر الاستقلال الى يومنا هذا.

 

 

         وبما ان تاريخ 14 مارس لهذه السنة تزامن مع يوم الجمعة فقد انتظمت الاحتفالات الرسمية  يوم الخميس 13 مارس  حيث أقيم حفل شرفي في الصباح بمقر الاتحاد ألقيت خلاله كلمات من قبل مسؤولي الجمعيتين المذكورتين حول المغزى العميق من هذا اليوم الوطني الذي يشكل فرصة سنوية لهذه الفئة للتعبير عن مشاكلها الاجتماعية اليومية وطموحاتها المستقبلية ووزعت بعد جوائز وهدايا رمزية لفائدة أكثر من 100 منخرط تتمثل في طاقم من فناجين قهوة وأحذية رياضية وألبسة  منها ما تم شراؤها من ميزانية الجمعيتين ومنها ما تم التبرع بها من قبل المديرية الجهوية للجمارك الجزائرية وفرع الهلال الأحمر الجزائري لتلمسان ومؤسسة ستار لأشغال  تعبيد وتزفيت الطرقات لولاية تلمسان الذين نقدم لهم بالمناسبة تشكراتنا الخالصة على التفاتتهم الطيبة نحو فئة المعوقين .

 

 

         وتميزت الاحتفالات في المساء بتنظيم حفل موسيقي وعرض مسرحيات هادفة وأمسيات شعرية بالمناسبة على مستوى دار الثقافة / عبد القادر علولة / حضرها عدد من المدعوين وجمهور عريض من المعوقين

 

 

               كما تتأسف الجمعيتين على عدم حضور السلطات المحلية لحضور الاحتفالات بالرغم من الدعوات الرسمية التي وجهت لهم وحتى عدم تقديم المساعدات المادية التي طلبت منهم  وكأنهم غير معنيين بهذه  المناسبة  .

 

 

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site