les aveugles dénoncent

حرموا من رفع المنحة الجزافية إلى 3 آلاف دينار
المكفوفون يتهمون وزارة التضامن بالتحايل
الوزارة: هذه الفئة غير معنية برفع المنحة

تفاجأ المكفوفون لتصريحات وزير التضامن الوطني جمال ولد عباس، التي أعلن فيها ''رفع المنحة الجزافية للتضامن من 3 آلاف إلى 6 آلاف دينار الخاصة بالأشخاص المسنين والمعاقين''، خصوصا وأنهم لا يتقاضون سوى ألف دينار.
قالت المنظمة الوطنية للمكفوفين الجزائريين بأن الوزارة الوصية ''تتلاعب'' بملفهم، وتساءل رئيس المنظمة خويلدي محمد ''كيف يعقل أن منحة 3 آلاف دينار لم تطبق لحد الساعة، علما بأن جميع الفئات تتقاضى ألف دينار وبشروط تعجيزية''.  وأضاف بأن ''المعني بالحصول على الإعانة يلزم باستخراج 13 وثيقة رسمية من أجل تجديد الملف سنويا''. والأكثـر من هذا، فإن ''احتجاجات المكفوفين بلغت حدودا لا تطاق، حيث تبقى انشغالاتهم طي الأدراج نتيجة التهميش، ما زاد من تدهور وضعيتهم بسبب غلاء المعيشة ورفض منحهم مناصب شغل''. من جهتها، أوضحت رئيسة ديوان وزير التضامن في لقاء أمس مع ''الخبر، بأن ''رفع المنحة الجزافية للتضامن من ألف إلى 3 آلاف دينار، لا يخص فئة المكفوفين أصلا''. وسيتم العمل بها قريبا. وأضافت بأنه ''سبق لنا وأن التقينا مع المنظمة الوطنية للمكفوفين وشرحنا لهم الوضعية، مؤكدين بأن المكفوف لا يدخل في خانة الأشخاص المسنين والمعوقين حركيا أو ذهنيا بنسبة 100 بالمائة''.
 الأكثـر من هذا، فإن هناك تعليمة تلزم المؤسسات بأن تكون نسبة 1 بالمائة من نسبة العمال من المكفوفين، وبالتالي فإن هذه الفئة لا تحتاج إلى مرافقة دائمة كالمعوقين، بل بإمكانها الاعتماد على نفسها في الحصول على منصب عمل. وكم عدد المكفوفين الذين تحصلوا على مناصب شغل؟ نسأل فلا نجد إجابة لغياب الأرقام على مستوى الوزارة. وأرجعت المتحدثة سبب عدم إدماج فئة المكفوفين، فيما يخص المنحة الجزافية للتضامن التي سترفع مستقبلا إلى 6 آلاف دينار، ''إلى سياسة إدماج الأشخاص المصابين بعاهة وفق ما تسطره الوزارة''.
 ومن المنتظر أن يتم الموافقة عليه بعد استكمال كامل الإجراءات.  وكانت الوزارة اقترحت مرسوما تنفيذيا يلزم أصحاب المشاريع السكنية بما فيها الدولة بتوفير سكن للمعوقين، وقد عرض على مجلس الحكومة وطلب منا إعطاء توضيحات لمناقشته فيما بعد في مجلس وزراء مشترك. أما فيما يتعلق بالإجراءات التعجيزية للمكفوفين لاستخراج الوثائق للحصول على المنحة الجزافية، أوضحت نفس المسؤولة بأن ''الأمر يستدعي ذلك لإيقاف أي تلاعبات، حيث يتم سنويا إعداد القائمة الاسمية وتطهيرها''.   

تصريح الوزير في المجلس الشعبي الوطني
 رد وزير التضامن الوطني على سؤال شفهي أمام المجلس الشعبي الوطني، بتاريخ 22 ماي 2008، بخصوص المنحة الضعيفة التي يتقاضاها المحتاجون بقوله ''هناك مشروع رفع المنحة الجزافية للتضامن لفائدة الفئات المعوزة من المجتمع من 3000 إلى 6000 دج مع نهاية السنة''، وأضاف ''وهي موجهة لفائدة الأشخاص المسنين والمعاقين''.
  

2 votes. Moyenne 1.00 sur 5.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site